زوجة الراحل طلعت السادات توجه صفعة قوية لتوفيق عكاشة

الكاتب : وكالة انباء مصر الثلاثاء 31 يناير 2012 الساعة 01:37 مساءً
   

قالت الدكتورة غادة السادات زوجة السياسيالراحل طلعت السادات فى حوار مع الصفحة الرسمية لحزب مصر القومى على موقع التواصل الاجتماعىفيس بوك انها كانت حاضرة فى الجمعية العمومية لحزب مصر القومى وانها شاهدت انصارتوفيق عكاشة وهم يطلقون الاعيرة النارية ويقوموا بالقاء الكراسي على الحضور

واكدت ان المهاترات التى تحدث الان هى محاولةلتدمير الحزب  الذى يعلم الجميع ان مؤسسهالوحيد هو طلعت السادات وهو الذى كان يتحمل على عاتقه الجانب الاكبر من مصروفاتالحزب وايضا حضور مؤتمراته وان مقر المقريزى الذى يدعى عكاشة انه تم انتخابه رئيسابه لا يسع 200 فرد فكيف تجري به انتخابات يحضرها 1200 فرد !!!!!

وانه كان هناك اتفاق بين الراحل طلعت الساداتوالدكتور مغاوري شحاتة الامين العام للحزب للتطهير الحزب من بعض الاشخاص الذيناساءوا للحزب وان كل هذا كان سيتم بعد الانتخابات البرلمانية

وعن انضمام اعضاء سابقين من الحزب الوطنىالمنحل الى حزب مصر القومى قالت ان الراحل طلعت السادات بصفته  رجل قانون كان يؤمن بأن العقوبة شخصية والجميعيعرف ان ليس كل من كان عضوا فى الحزب الوطنى المنحل بالضرورة لص او يمارس عمل غيرشرعى ، وكان طلعت يؤمن انه يوجد من اعضاء الحزب الوطنى من ظلم ويوجد من يحتاج الىفرصة اخري وان ثورة 25 يناير جاءت لاثراء المناخ الديمقراطى فلا يوجد منع او حظرعلى احد ومن اخطاء يتم عقابه بالقانون بعيدا عن انتمائه السياسي .

وانها ستظل تمارس العمل السياسي من خلال حزبمصر القومى

وفى النهاية وجهت الدكتورة غادة الساداترسالة الى توفيق عكاشة انه كرجل اعلامى يقول انه كان اخا لطلعت السادات لماذا يسعىلتدمير الحزب ولماذا تحاول قناته تشويه صورة زوجى الرجل الذى يعلم الجميع كيف كانيتعامل مع الكل كبيرا وصغيرا الانتخابات حسمت وخرج مهزوما فعليه ان يطبقالديمقراطية التى طلما تحدث عنها ولا نجد احدا فى احزاب اخري يخرج على الفضائياتليتحدث عن من دفع ومن انفق ولماذا لم يقل هذا الكلام فى حياة طلعت السادات

الحوار بالكامل
عندما نريد شخصا يتحدث عن الراحل طلعت السادات بكل تأكيد لن نجد خيرا من الدكتورة غادة السادات زوجته ورفيقه رحلته

طلعت السادات الذى رحل عن دنينا ويفتري عليه الان من قناة الفراعين المغمورة باعتباره كان ضعيف الشخصية ولا يملك قراره ويتم فرض اشياء كثيرة عليه تارة من قبل اخوه وتارة اخري من قبل الموظفين الذين يعملون لديه

طلعت السادات الذى فتح ذراعيه لابن مالكه هذه القناة وضمه الى حزب مصر القومى لم يلاقى بعد وفاته سوى الجحود ونكران الجميل والكراسي الطائرة التى القيت على افراد عائلته يوم المؤتمر العام للحزب

نلتقى بالدكتورة غادة السادات لتكشف لنا ما الذى كان يحدث فى حزب مصر القومى وما الذى يحدث الان

 

دكتورة غادة حضرتى  الجمعية العمومية لحزب مصر القومى يوم 27 يناير الماضى .. ما الذى حدث ؟

كانت العملية الانتخابية تسير على مايرام فى جو من الهدوء حتى فوجئنا بدخول مجموعة من الاشخاص يهتفون لتوفيق عكاشة ويطلقون الاعيرة النارية فى الهواء وقاموا بالقاء الكراسي وتكسير المنصة مدعين بأنه لاتوجد انتخابات وان الانتخابات تمت امس وان توفيق عكاشة هو رئيس الحزب رغم ان توفيق عكاشة كان احد المرشحين فى انتخابات اليوم .

وماذا عن الانتخابات التى يقال انها تمت يوم 26 يناير فى مقر الحزب بشارع المقريزي وهل تمت دعوتك ؟

نعم تمت دعوتى ولكنى اعلم يقينا ان هذا المقر اصبح لا يمثل الحزب ومن يتحدث عن اجراء انتخابات شارك فيها اكثر من 1200 عضو فى هذا المقر فهو انسان غير عاقل لان المقر لا يسع اكثر من 200 شخص فقط ويمكن بسهولة اثبات كذب هذا الادعاء بوجود 1200 شخص بسؤال ساكنى العقار والجيران ايضا .

يزعم توفيق عكاشة انه وكيل مؤسسي حزب مصر القومى وكان يقوم بالانفاق عليه وايدت هذا الكلام السيدة ابتهاج يوسف والتى كانت مسئولة عن الامور الادارية والمالية فى الحزب .. ما هى الحقيقة ؟

توفيق عكاشة مجرد عضو مؤسس مثله مثل الالاف الاعضاء وهذا الكلام مسجل وقاله طلعت فى حياته فى اكثر من برنامج ولو كان خطأ فلماذا لم يتكلم وقتها توفيق ويمكن الرجوع الى لجنة شئون الاحزاب ومعرفة من هو وكيل المؤسسين للحزب وحتى لم يكن له مكتب فى مقر الحزب وعندما طلب ان يتولى منصب الامين العام بالحزب رفض طلعت ذلك ويوجد شهود كثيرين على هذا واذكر انه جلس مرة على مكتب رئيس الحزب فلما عرف ذلك طلعت قام بتوبيخه وتوبيخ ابتهاج يوسف التى كانت تعمل موظفة بأجر شهري فى حزب مصر القومي وللامانة فانه كان يقدم بعض المساهمات الصغيرة للحزب هو واخرين ولكن الكام الاكبر من المصروفات كان يقع على عاتق زوجى رحمه الله عليه والدكتور عفت السادات كما هو مثبت فى لائحة الحزب  ، اما بخصوص ابتهاج فعند قدوم الدكتور مغاوري شحاتة ليشغل منصب الامين العام للحزب تم نقل غرفة الشئون المالية والادارية الى غرفة اصغر وتم تهميش دور ابتهاج ونقل صلاحياتها الى الاستاذ مجدى جابر الموظف بالحزب تمهيدا للاستغناء عنها نهائيا وتعلم ابتهاج جيدا من كان ينفق على الحزب ومن كان يعطيها الاموال او يرسلها لاخذها من اخرين واذكرها بما فعله توفيق عكاشة عند انشاء الحزب عندما قام بطرده من المكتب الذى يملكه وكنا نتاخذه مقرا مؤقتا للحزب وجاءت تبكى واطلب منها ان تتقى الله فى الراجل الذى كان يدفع لها راتبها .

فى حوارنا مع الدكتور مغاوري شحاتة قال لنا انه وبالاتفاق مع الراحل طلعت السادات كان سيتم اخراج بعض الشخصيات من الحزب عند انتهاء انتخابات مجلسي الشعب والشوري ؟

بالفعل كان هناك اتفاق على ذلك عند تجهيز قوائم الحزب للانتخابات فوجئ طلعت بشكاوى كثيرة من بعض المرشحين قالوا فيها ان هناك اشخاص فى الحزب يطالبون بمبالغ مالية من اجل وضعهم فى القوائم وتحديدا ثلاث اشخاص اتحفظ على ذكر اسمائهم الان منعا للاحراج  وقام طلعت بتجميدهم وتم تأجيل فصلهم حتى انتهاء العملية الانتخابية وهذا الكلام يوجد عليه اكثر من شاهد والغريب الان ان هذه الشخصيات هى من تحاول اختطاف الحزب تحت دعوى ان لهم الشرعية .

قيل بالنص على قناة الفراعين ان الراحل طلعت السادات قال لتوفيق عكاشة (ياعم) توفيق اترك العضوية رقم 2 فى الكارنيهات الخاصة بالحزب لانها سوف تحل لى مشكلة شخصية ؟

عيب هذا الكلام واتعجب كيف تصدر هذه الاكاذيب على الهواء ليشاهدها الملايين واذا كان فرضا صحيحا فالطبيعى ان تكون عضوية توفيق رقم 3 وليست 6 كما هى الان والجميع فى الحزب يعلم من كان يتعب فى هذا الحزب وكل المؤتمرات التى عقدت كان يحضرها طلعت رحمه الله عليه ولم يحضر توفيق سوى مرات معدودة فقط حتى انه فى يوم حضر مؤتمرا فى الفيوم خرج بعده مباشرة لمؤتمر فى المنوفية وهذا ما شكل له ارهاقا كبيرا فى الفترة الاخيرة .

حزب مصر القومى متهم دائما بأنه حزبا للفلول ويندهش البعض كيف كان طلعت السادات رحمه الله معارضا للحزب الوطنى وبعد تفكيكه يقبل رئاسته ثم يضم بعد ذلك بعضا من اعضائه للحزب ؟

زوجى بصفته رجل قانون كان يؤمن بأن العقوبة شخصية والجميع يعرف ان ليس كل من كان عضوا فى الحزب الوطنى المنحل بالضرورة لص او يمارس عمل غير شرعى ، وكان طلعت يؤمن انه يوجد من اعضاء الحزب الوطنى من ظلم ويوجد من يحتاج الى فرصة اخري وان ثورة 25 يناير جاءت لاثراء المناخ الديمقراطى فلا يوجد منع او حظر على احد ومن اخطاء يتم عقابه بالقانون بعيدا عن انتمائه السياسي .

هل ستواصلى العمل العام ؟

ان شاء الله وسيكون من خلال حزب مصر القومى وسوف نعمل جميعا قيادات واعضاء لجعل الحزب من الاحزاب القوية المؤثرة فى الشارع السياسي المصري .

رسالة لتوفيق عكاشة ؟

المفروض انه رجل اعلامى ويقول انه كان اخ للراحل زوجى فلماذا يسعى لتدمير الحزب ولماذا تحاول قناته تشويه صورة زوجى الرجل الذى يعلم الجميع كيف كان يتعامل مع الكل كبيرا وصغيرا الانتخابات حسمت وخرج مهزوما فعليه ان يطبق الديمقراطية التى طلما تحدث عنها ولا نجد احدا فى احزاب اخري يخرج على الفضائيات ليتحدث عن من دفع ومن انفق ولماذا لم يقل هذا الكلام فى حياة طلعت السادات

 

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي