مبادرة تعليمية عالمية بأيدى مصرية

إطلاق مبادرة العلوم عبر مصر لربط التعليم بالبيئة

الكاتب : وكالة انباء مصر الجمعة 12 أغسطس 2011 الساعة 05:43 مساءً
   

كتب / محمد عبدالمجيد

أطلقت جمعية معلمى المناهج الدولية مبادرة العلوم عبر مصر "Science Across Egypt" من خلال الموقع الرسمى للجمعية.

تأتى هذة المبادرة فى إطار دعم منظمات المجتمع المدنى وخبراء التعليم فى مصر للمبادرة التى اطلقتها وزارة التخطيط والتعاون الدولى للشراكة مع المجتمع المدنى لإعادة هيكلة منظومة التخطيط فى مصر لتكون اكثر فاعلية وشفافية فى التنفيذ.

أكدت جيهان سامى سليمان - رئيس مجلس إدارة  الجمعية ،والخبيرة التعليمية – أن التخطيط  لمبادرة العلوم عبر مصر بدأت بطرح الفكرة على العديد من المهتمين بالعلوم من أبناء مصر ومن خارجها منذ أكثر من عام ونصف وتم تصميم ووضع المناهج بحرفية شديدة لتطابق المعايير الدولية للعديد من الجامعات الامريكية وعلى رأسها معايير جامعة أنديانا.

وقد قامت بعرض برنامجها خلال العديد من الندوات التعريفية على المهتمين بالتعليم فى مصر وخارجها وخاصة على مجموعة متميزة من العلماء ومنهم الدكتور احمد محمد عبد العظيم -عالم الفطريات المصرى الشهير والاستاذة الدكتورة هالة بركات - استاذ الحفريات النباتية بجامعة القاهرة والعالم الانجليزى ديفيد منتر والعالم الفنلندي كارى ستيفن لربط التعليم بالبيئة والاستدامة وكيفية تطبيق العلوم خارج إطار الفصول الدراسة لتكون أكثر فاعلية.  

وأشارت "جيهان" أنها قامت بالفعل بتطبيقها لمدة عام فى عدة مدارس حكومية ودولية وأمريكية وعلى رأسها مدرسة بورسعيد الأمريكية بالزمالك من خلال العديد من الأنشطة ومنها تدريب المدرسين على المبادرة و إجراء البحوث العلمية والمبادرات والندوات العامة ومقابلة العلماء المصريين والدوليين المشاهير للطلاب ومناقشتهم وإجراء تطبيقات معملية متقدمة والعديد من الانشطة اللاصفية ومنها على سبيل المثال لا الحصر إطلاق مبادرة " نهر النيل محمية طبيعية" والتي تم إطلقها فى احتفال المدرسة بيوم المياة العالمى  والتي توجه على أثرها الطلاب إلى نهر النيل وإجراء التحاليل الكيمائية والفيزيائية. ومبادرة التخلص الآمن من بطاريات الجافة وبطاريات المحمول وتجميعها لإعادة تدويرها وحصول الطلاب فى مقابلها على شجرة أو نبات لتقليل تلويث البيئة.  

أما عن ربط الطلاب بالبيئة والاستدامة أفادت عن خطتها المستقبلة لإجراء العديد من الزيارات المتتالية للمحميات الطبيعية بالتنسيق مع جهاز شئون البيئة مثل محمية اشتوم الجميل فى محافظة بورسعيد (محمية طيور) لتدريب الطلاب على مراقبة الطيور ومحمية وادى دجلة فى القاهرة لمشاهدة التراكيب الجيولوجية المتميزة ومحمية سانت كاترين لرصد اصغر فراشات العالم "فرفوشة المصرية" وتسجيل النباتات المتوطنة فى جنوب سيناء ومناقشة اشهر أطباء النباتات الطبية فى العالم "الشيخ احمد منصور" وكيفية تطبيق النباتات الطبية فى علاج العديد من الامراض والعمل على استدامة النباتات الطبية للبدو.

وأوضحت "سليمان" انه الآن يجرى توقيع بروتكول تعاون بينها ككمثلة لمنظمة مجتمع مدنى تعمل فى التعليم الدولى وبين بعض منظمات المجتمع المدنى فى انجلترا وايطاليا وامريكا لتصبح المبادرة لاحقا "العلوم عبر العالم" ليتم فيها تبادل الطلاب سنويا لنقل افكار الشعوب والحضارات وأجراء المسوح البيئية والدراسات التى تسمح بالحفاظ على البيئة والاستدامة دون الإخلال بالاتفاقيات الدولية الخاصة بالتنوع البيولوجي والحفاظ على الانواع.

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي