>> ضباط وجنود القوات البحرية كانوا يخبزون العيش ويوزعون اللبن على المواطنين وقت حظر التجوال

الفريق "مميش": علمت بإحالتي للتقاعد تليفونيا وأنا في غرفة نومي.. والسيسي يعلم كل صغيرة وكبيرة في القوات المسلحة

الكاتب : وكالة انباء مصر السبت 25 أغسطس 2012 الساعة 03:29 مساءً
   

 

كتب/ ايهاب حسن

 نفى الفريق مهاب مميش، قائد القوات البحرية وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة سابقاً، ورئيس هيئة قناة السويس الحالي، وجود اتفاق مسبق بين الرئاسة وأعضاء من المجلس العسكري بشأن قرارات التقاعد والتعينات الجديدة التي أعلنها الرئيس محمد مرسي مؤخرا

وقال "مميش"، اليوم السبت، في لقاء خاص مع الإعلامية جيهان منصور، ضمن برنامج "صباحك يا مصر" على قناة "دريم"، إنه جاء من الإسكندرية لحضور احتفالية ليلة القدر بالأزهر الشريف، وخلد إلى غرفة نومه للراحة قبل الإفطار، ثم فوجئ باتصال من سكرتيره العسكري يخبره أن التليفزيون يذيع القرارات، وأنه أحيل للتقاعد وتم تعيينه رئيسا لهيئة قناة السويس.

 

وأضاف مميش، في الحوار الذي أعدته الزميلة نجاح النوبي، إنه رفض حضور الاحتفالية لانتهاء صفته العسكرية كعضو في المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وقام بتجهيز حاجاته وذهب لإخلاء مكتبه والالتزام بقرار الدكتور مرسي، وكان تعليقه على الخبر وقتها: "نعمة وفضل من الله".

 

وانتقد "مميش" الشائعات التي تردد كثيرا أثناء توليه قيادة القوات البحرية باستقالته من منصبه، واصفا نفسه بأنه "مصري حر لا يمكنه الهروب من المسئولية في الوقت الحرج".  

 

وتابع بأن المجلس العسكري سيظل قائما، فهناك 19 وظيفة به، ومن يتغير هم الأشخاص فقط، والقيادة العليا هي التي سوف تحدد موعد اجتماعهم القادم، مشددا على أن المجلس العسكري قام بأداء مهمته على الوجه الأكمل خلال الفترة الانتقالية وتحمل الكثير ولم يصطدم بالشعب المصري مثلما حدث في ليبيا وسوريا، وسلم السلطة كما تعهد، وأدى رئيسه التحية العسكري لرئيس الجمهورية.

 

وحول ما يتردد بشأن تأجير قناة السويس لدول عربية، قال مميش: "هذا الكلام غير وارد على الإطلاق أمد الدهر، لن نبيع مصر أو اقتصادها تحت أي بند، والقناة في يد أمينة ولن يأخذها أحد، وبحسب توجيهات الدكتور مرسي فإن تطوير القناة سيكون بالسواعد المصرية، وأقول لمن يروج هذه الشائعات راعي الله فيما تكتبه ، ولتكن مصري أصيل".

 

ووصف "مميش" توليه رئاسة قناة السويس بعد إقالته من منصب قائد القوات البحرية، بأنه "تكريم وشرف له"، لافتا إلى أن الدكتور مرسي قال له بعد توليه المنصب الجديد: "نسيت قناة السويس طالما أنت فيها".

 

وحول مرور سفنتين إيرانييتين محملتان بالأسلحة إلى سوريا عبر قناة السويس، قال مميش: "مبدئيا حسب الاتفاقات الدولية فإن السفن الحربية لا يتم تفتيشها ، وإذا كان شك بأن مرور سفينة ما غير برئ يتم مطالبتها بمغادرة المياةالإقليمية، وهو ما حدث مع السفينتين، ثم حصل القائم بالأعمال الإيراني على تصريح للسفنتين، فتم السماح لهما بالمرور".

 

وكشف مميش عن دوره ودور القوات البحرية في التفاعل مع المجتمع السكندري وقت ثورة يناير ، حيث كان يأمن سواحل مصر وقناة السويس و98 منصة بترول ، وفي ذات الوقت كان ضباط البحرية يخبزون العيش ويوزعون اللبن، ويرفعون المخالفات ويعالجون المرضي وقت حظر التجوال .

                                                                              

وتوجه الفريق "مميش" في نهاية اللقاء برسالة للدكتور مرسي، رئيس الجمهورية، دعا له فيها بالتوفيق وأن يكون كما تعهد رئيسا لكل المصريين، ورسالة أخرى لوزير الدفاع الجديد الفريق أول عبدالفتاح السيسي، قائلا له: "ربنا يوفقك ويحميك، وأنت أهل لها بإذن الله، وتعلم كل صغيرة وكبيرة في القوات المسلحة، وأوصيك بظباط الصف والجنود".

عدد التعليقات 0

     
الاسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
أدخل الرقم التالي